كلمة د.م سـفيان الـتـل فن صناعه المشاكل والازمات في مؤتمر المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المنعقد مع المؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة الدوليةFAO الدوحة \ قطر 11-13 مارس 2004



هذا اليوم هو اليوم المخصص لمناقشة المشاكل في الاقليم وعلى الاخص مشاكل فلسطين والعراق. وقبل ان يدخل الزملاء والزميلات في عرض المشاكل وتفاصيل الحوار وما اكثرها ارى ان اتحدث قليلا عن فن صناعة المشاكل. فالمشاكل لا تحدث صدفة وانما – يخطط لها بمكر ودهاء.
يقول برناردشو مثل العالم كمثل لحيتي ورأسي غزارة في الانتاج وسوء في التوزيع. فالعالم ينتج ما يكفيه ولكن هناك من يخطط لهذا العالم ليخلق له المشاكل ويتركه يعيش في قلق دائم.
بعد الحرب العالمية الاولى وعندما قسم المنتصرون ارث الدولة العثمانية الى دويلات وامارات ومشيخات ُخلق بين كل اثنتين منها مشكلة تكفي لاشغال الاقليم لمدة قرن كامل بينما تستطيع الدول المنتصرة بريطانيا وفرنسا ان تأخذ قسطا كافيا من الراحة وتترك غيرها يتخاصمون.
فبين الهند وباكستان خلقت مشكلة كشمير.
وبين ايران والعراق خلقت مشكلة عربستان
وبين ايران والعراق وتركيا وسوريا خلقت مشكلةالاكراد. وكان من الممكن لبريطانيا وفرنسا لو لم تكن لديهم النية السيئة لخلق المشاكل والمتاعب لتلك الدول ان يضعوا على خارطة تقسيم المنطقة دويلة صغيره للاكراد. ولكن فهم المنتصرين ، لطبيعة الشعب الكردي وقدرته القتالية المتميزة جعلهم يخافون لو تم اقامة دولة كردية لهم ان تتجدد فيهم روح صلاح الدين الايوبي ويعيدون مجده.
وبخبث لا يوصف وزعوا الاكراد على الدول الاربعة ليتمكنوا من التخطيط لاستثمار قواهم وقدراتهم القتالية وتوجيهها ضد اي دولة من الدول الاربعة في الوقت الذي يرونه مناسبا لخلق المشاكل والفتن وزراعه عدم الاستقرار لاي دولة.


وهكذا خلقت مشكلة للاكراد مع ايران وثانية مع العراق وثالثة مع تركيا (القيت هذه الكلمة قبل احداث شغب الاكراد في سوريا بيومين فقط)

ولم تقف سياسة خلق المشاكل هنا, فقد تم خلق المنطقة المحايدة بين السعودية والكويت ولم يأت دور استثمارها بعد. وتم خلق مشكلة جزر حوار بين قطر والبحرين. ومشكلة الحدود المفتوحة بين قطر والسعودية. ومشكلة جزر الطنب الكبرى والصغرى بين الامارات وايران. ومشكلة تداخل وعدم وضوح الحدود بين السعودية واليمن. وقسم اليمن السعيد الى يمنين ليصبح من أتعس دول العالم. وخلقت مشكلة اسكندرون بين سوريا وتركيا. واماتداخل الحدود بين الأمارات بعضها مع بعض ومع عُمان فلها قصة مشهورة, فقد قال الضابط البريطاني الذي وضع تلك الخارطة وهو يتأملها بعمق والابتسامة الخبيثة على شفتيه قال بالحرف الواحد"اشك فيما اذا كان هناك احد في العالم يستطيع ان يعملها اسوأ من هذا" وبالانجليزية قال:
“I DOUBT IF ANYBODY IN THE WORLD CAN MAKE IT WORST”

وأما خلق إسرائيل فقد كانت كافيه لادخال الاقليم كله في عدم الاستقرار علاوه على فصل اسيا عن افريقيا.
و في افريقيا خلقت مشكلة حلايب بين مصر والسودان وخلقت مشكلة الصحراء الغربية بين المغرب والجزائر.
وبعد كل هذا انشأوا جامعة الدول العربية بهدف احترام كل دولة لحدود الاخرى وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. وبتعبير اخر لتكريس هذا التقسيم ومنع اقامة اي نوع من الوحدة.
ولدور اكبر من دور جامعة الدول العربية انشأت عصبة الامم ثم تلتها الامم المتحدة والذي ينص نظامها على ان جمعيتها العامة و التي يتزايد دول الاعضاء فيها يوما عن يوم حتى قاربت 200 دولة لاصلاحية لها في اتخاذ القرارات. بينما وضعت كل الاصلاحيات في يد الدول الخمس الاعضاء في مجلس الامن, واما المنظمات التقنية كمنظمات الصحة والزراعةو التربية و الثقافة و العلوم فكلها ُتستهدف للسيطرة عليها من القوة العظمى و اذا ما فشلت هذه القوة في السيطرة على اي منها كما حدث لمنظمة التربية و الثقافة و العلوم فان القوة العظمى تنسحب و تقاطع هذه المنظمة و تمنع عنها التمويل قدر استطاعتها.


تحرير الشعوب احتلال الشعوب و نهب خيراتها 
ارهاب مقاومة الاحتلال 
اصلاح مناهج التعليم غسيل أدمغة الاجيال و نزع انتمائنا للتراثها 
الشرعية الدولية قرارات الدول الخمس و تسخير المنظمات الدولية لخدمة الاحتلال 
منظمة التجارة العالمية احتكار اسواق العالم للشركات و الدول الكبرى 
تحرير التجارة و الاسواق فتح اسواق العالم القسري لبضائعهم 
البنك الدولي و صندوق النقد الدولي افقار الشعوب و امتصاص ثرواتها و تخفيض عملاتها 
الديموقراطية و الحكم الصالح ايصال العملاء للحكم في أي بلد 
ضرورة الالتزام بحقوق الانسان الدفاع عن مجموعة عملاء القي القبض عليهم 
الجندر تشجيع الشذوذ الجنسي كاللواط و السحاق 
العولمة و النظام العالمي الجديد تطويع العالم لنظام واحد 
بعد ذلك يدخلوننا في متاهة تغيرمعاني المصطلحات و عكس مفاهيمها حتى اصبحنا بحاجة الى قاموس لرصد تلك المصطلحات و تحديد المعنى العكسي المقصود منها و لنأخذ أمثلة على ذلك لنضع البنه الاولى في هذا القاموس:

أيها الزملاء و الزميلات 

في الختام أود أن أؤكد لكم أن العولمة و النظام العالمي الجديد نظام أعوج و نحن و في مثل هذه اللقاءات نحاول ان نصحح الظل و قد صدق من قال لا يستقيم الظل و العود أعوج.


د.م. سـفيـان الـتـل
الدوحة 13 – 3- 2004

اشترك لتصلك أخبارنا

Please publish modules in offcanvas position.