دكتور مهندس سفيان التل


في ملتقى دافوس السايق عام 2002 كان موضوع البيئة موضوعا اساسا حيث شمل تقييم الاوضاع البيئية في 142 دولة من دول العالم.
وقد تم ذلك بالتعاون مع جامعتي يل وكولومبيا في الولايات المتحدة الامريكية (مع ملاحظة ان جامعة يل ترفع على بوابتها عبارة باللغة العبرية لم افهمها) ومن المفيد جدا للقادة والقراء العرب ان يعرفوا مكانتهم بين دول العالم حسب تقييم دافوس.
ولا بد اولا من اعطاء فكرة عن الاسس التي اعتمدت لهذا التقييم.
لقد صمم فهرس او قائمة للمنجزات البيئية لقياس النتائج الحالية على المستوى الوطني. وسمي ( فهرس المنجزات البيئية)
ويستمد هذا الفهرس تشكيلته من مجموعة من المعلومات قسمت الى اربعة مؤشرات لقياس كل من:
1- نوعية الهواء
2- نوعية المياه
3- انبعاث غازات الدفيئة
4- حماية الاراضي

وتقدم هذه المؤشرات معايير لقياس المنجزات الحالية ومعدلات التغير و تحديد الاستدامة البيئية ولتغطية مجال واسع من الشروط الهادفة الى القياس طويل الامد للجوانب البيئية,ٍٍٍ ويدخل تحت هذه المؤشرات الاربع كثيرا من التفاصيل لا يتسع المقال لذكرها.




ِِِوٍِِِِِِِيمكن فهرس المنجزات البيئية من وضع علامات على الطريق لتحقيق التقدم الحالي وتسهيل الحكم على الانجازات والسياسات والاهداف البيئية.

وقد خلص البحث الى ايجاد ما يسمى فهرس الاستدامة البيئية حيث شمل مقارنات وتدرج في ترتيب 142 دولة من دول العالم ووضع علامات لكل منها.

ومن المفيد ان نقتطف من بين هذه الدول عددا منها لنعطي فكرة عن احسنها وأسوأها حسب ما اشار الى ذلك فهرس الاستدامة البيئية.مع تحضير القارىء سلفا الى ان عددا من الدول العربية قد احتلت ذيل الفهرس.

فقد حصلت فلندا على المرتبة الاولى وبمعدل 73.9 وتلتها بالترتيب كل من النرويج بمعدل 73 والسويد 72.6 وكندا 70.6 وسويسرا 66.5 اما فرنسا فقد احتلت المرتبة 33 ومعدل 55.5 واحتلت الولايات المتحدة الامريكية المرتبه 45 ومعدل 53.2 واحتلت المانيا المرتبة 50 ومعدل 52.5

• وحققت الاردن اعلى مرتبة بين الدول العربية فكان ترتيبها 53 ومعدلها 51.6 وتقدمت بذلك على كل من اسرائيل مرتبة 63 ومعدل 50.4 واليابان مرتبة 78 ومعدل 48.6 وايطاليامرتبه 84 ومعدل 47.2 وبريطانيا مرتبة 91 ومعدل46.1

اما الدول العربية فقد كانت على النحو التالي: تونس 61 معدل 50.8 ,الجزائر 70ومعدل 49.4,المغرب 73 ومعدل49.1,مصر 74 ومعدل 48.8 ولبنان 106ومعدل43.8 

وتزاحمت بعض الدول العربية على مؤخرة القائمة فاحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة 138 معدل 34.2 والعراق المرتبة 139 معدل 33.2 والامارات العربية 141 ومعدل 25.7 بينما احتلت الكويت المرتبة الاخيرة 142 ومعدل 23.9 

واذا اردنا ان نستخلص بعض النتائج فيمكن القول ان الاردن هي اول دولة عربية وضعت استراتيجيتها البيئية وبايدي اردنية 100% وكان ذلك عام 1991 وحددت القضايا الرئيسة في تسعة قطاعات من ضمنها الماء والهواء والاراضي وتبع ذلك برنامجا لانبعاث غازات الدفيئة وهي المؤشرات الاربع التي اعتمدها التقرير للتقيم.وهذا ما ساهم في توضيح الرؤيا لمن اراد الاصلاح من متخذي القرار في تسعة قطاعات.
اما عمان فقد اعدت استراتيجيتها عام 1995 وتلتها الامارات العربية عام 1999 اما الكويت فقد انتهت من اعداد استراتيجيتها عام 2002 ولم تدخل في حيز التنفيذ بعد. وقد اعتمدت كل هذه الدول على عدد من الخبراء من غير ابنائها مما لا يساعد كثيرا على ترسيخ القناعات لغايات التنفيذ.

ولمزيد من التوضيح يمكن الرجوع الى الجدول المرفق والذي يبين ترتيب عدد من الدول والعلامات التي حصلت علها كل منها. 

 

عامل استدامه البيئة

البلد

الترتيب

73.9

فللاندا

1

73.0

النورويج

2

72.6

السويد

3

70.6

كندا

4

66.5

سويسرا

5

55.5

فرنسا

33

53.2

أمريكا

45

52.5

ألمانيا

50

51.7

الاردن

53

50.8

تونس

61

50.4

اسرائيل

63

49.4

الجزائر

70

49.1

المغرب

73

48.8

مصر

74

48.6

اليابان

78

47.2

ايطاليا

84

46.1

بريطانيا

91

44.7

السودان

102

44.5

ايران

104

43.8

لبنان

106

43.6

سوريا

107

40.2

عمان

120

39.3

ليبيا

124

38.9

موريتانيا

126

34.2

السعودية

138

33.2

عراق

139

25.7

الامارات

141

23.9

كويت

142



 

 

اشترك لتصلك أخبارنا

Please publish modules in offcanvas position.